صورة قاتل المبتعث السعودي بعد القبض عليه

واشنطن - محمد الحسن

وجهت السلطات الأمريكية بمدينة شيكاغو شمال الولايات المتحدة الأمريكية تهمة القتل من الدرجة الأولى ضد عبدالله الجهني ٢٧-سنة والذي قتل مواطنه وقريبه المبتعث طلال الجهني ١٩ سنة فجر الأحد الماضي. القاتل والذي فر من موقع الجريمة ولم يتم القبض عليه إلا يوم الخميس الماضي ظل هائما لأربعة أيام في المدينة ذاتها وانتهى به المطاف في أيدي السلطات المحلية وملابسه ملطخة الدماء.

 

وبحسب تصريح النائب العام لصحفية صن تايمس المحلية فإن صوت الصراخ والجدل بين الأقرباء قاد الجيران للإطمئنان وقرع باب منزل الجهني، لكن القاتل أجاب الجيران بأن الوضع على مايرام وأقفل الباب سريعا. لاحقا عاد أحد جيرانه وسأله عن قريبه طلال فأجاب القاتل بأنه في دورة المياه لكن الجار انتبه بأن الحمام غير شاغر فأصر الجار القلق على رؤية طلال لكن القاتل أقفل الباب في وجهه فقام حينها بالإتصال بالشرطة. 

 

الشرطة حين وصولها قامت بطرق منزل الجهني عدة مرات لكن ما من مجيب، بعدها توجهت للفناء الخلفي للمنزل ووجدت الباب الخلفي مفتوح على مصراعيه. وحين دخولهم وجدوا طلال مضرحا بالدماء على سريره إثر طعن في بطنه وبجواره أداة الجريمة السكين. قامت السلطات المحلية بالتعميم على القاتل ونشر صوره وأوصافه. ثم تبين لاحقا بأن القاتل توجه لأحد أصدقائه وأبلغه بأنه في ورطة وأنه بحاجة للمال والملابس. وأثناء القبض عليه كان القاتل يمشي أمام منزل خطيب شقيقته في نفس المدينة، وبحسب النائب العام فإن القاتل حاول الفرار حين القبض عليه لكن الأصفاد كانت أسرع من قدميه. 

 

وسيمثل القاتل أمام القضاء السابع من أبريل لمواجهة تهمة القتل من الدرجة الأولى في مقاطعة كوك كوانتي. يذكر أن القاتل كان ملتحقا بجامعة نورث إيسترن إلينويز ويدرس فيها اللغة الإنجليزية، كما أن محامي المدعي عليه أشار بأن القاتل وصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية من المملكة العربية السعودية وليس في نيته العوده إلى وطنه.

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <img> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.

هل لديك مشكلة

تبقى لديك () حرف
أرسل