العيسى يجيب أسئلة العربية.نت حول التوجه بإيقاف الابتعاث

واشنطن- محمد الحسن

ما أن أعلنت وزارة التعليم السعودية عن قرارتها الجديدة المعنية بإيقاف ترقيات البعثات، حتى وضع المبتعثون أياديهم على قلوبهم تحسبا من مرحلة شد الأحزمة

قلق المبتعثين لم يتوقف عند إنهاء مرحلتهم الدراسية في بلدان الإبتعاث والتنازل عن خطة الحلم بإكمال الدراسات العليا سواء الماجستير أو الدكتوراة، لكنه هوى بالأفئدة إلى التخوف من إيقاف برنامج الإبتعاث في القريب العاجل.

العربية نت كان لها إتصال مع الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة الدكتور محمد العيسى والذي طمئن المبتعثين أو من يخططون للإلتحاق بقافلة الإبتعاث بأن التغييرات ماهي عبارة إلا عن تنظيم وأن طرق الالتحاق بمراحل دراسية عليا متاحة بشروط تعود على المملكة بالفائدة والنفع على حد تعبيره.

الملحقية الثقافية السعودية بالولايات المتحدة والتي تحتفظ بالحصة الأكبر من برنامج الإبتعاث كانت في وجه المدفع أثناء موجة القلق على رغم أن القرارات طالت الملحقيات الثقافية السعودية في أنحاء العالم.

العيسى صرح للعربية نت بأن برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للإبتعاث الخارجي مستمر كما هو مخطط له إلى عام ٢٠٢٠م.

العربية نت نقلت للعيسى هاجس الطلبة وأهاليهم ما إذا كانت المرحلة الحالية لسوق النفط لعبت دورا في إعلان هذه القرارات، فأجاب أن "برنامج الإبتعاث كان ومازال تحت مجهر التقييم خلال السنوات الماضية وأن التوصيات نصحت بأن ينهي المبتعث مرحلته الدراسية ويعود إلى المملكة وأن ليس هناك داعي لإستمرار في مراحل دراسية متقدمة، وفي نفس الوقت هناك طرق متاحة من خلال تقديم المبتعث المتخرج على مراحل الإبتعاث - أي من الحادية عشر إلى العشرين - من المملكة، أو الإنضمام إلى هيئة أعضاء التدريس بالجامعات السعودية من ثم الإلتحاق بالبعثة من خلالهم، أو الابتعاث من خلال الأجهزة الحكومية".

يذكر أنه خلال السنوات الماضية كان المبتعث وفي حال إستيفائه للشروط يستطيع ترقية البعثة لمرحلة أعلى وهو في بلد الإبتعاث.

وفي الوقت نفسه لا يحتاج المبتعث إلى العودة للمملكة ويمكنه بدء الدراسة فورا، ويتفادى قائمة من المتاعب أبرزها إصدار تأشيرة سفر وبيع ممتلكاته بثمن بخس والأهم أنه يفوت فرصة الألتحاق بالبرنامج الأكاديمي بشكل إنسيابي. قلق المبتعثين كان له مقدمات منها سلسلة من القرارات كانت تباغت صناديق بريدهم الإلكترونية من إسبوع لآخر، منها شروط معنية بالطلبة المرافقين وإلزامهم بإكمال مسارات تخصصاتهم المعتمدة من قبل الوزارة حتى ولو كان مسار الدراسات الإسلامية للمرافق يكمله مسار التسويق! ولابد للمرافق أن يبحث عن إبرة قبوله في بضع جامعات لا تبعد عن من يرافقونهم مما يعني شد الخناق وتصعيب قافلة البعثة.

العيسى بدوره أكد أن هذه القرارات وضعت لضبط وتنظيم برنامج الإبتعاث وأن دعم خادم الحرمين الشريفين ووزيره للتعليم الدكتور عزام الدخيل للمبتعثين غير محدود، وأن هذه القرارات تلائم خطط المملكة للتمنية.

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <img> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.

هل لديك مشكلة

تبقى لديك () حرف
أرسل