السفير السعودي عادل الجبير ضيف Arabs In America

السفير عادل الجبير: وزارة الأمن الداخلي الاميركية وصفت السعوديين بأنهم أقل الجنسيات إثارة للمشاكل

(فيرفاكس) فرجينيا

قامت الاندية الطلابية السعودية في الجامعات الاميركية والبالغ عددها مئتي نادٍ بالعديد من الأعمال التي كان لها الأثر الإيجابي بين الطلاب. حيث أن الأصل في الأندية هي تجمع لجميع الطلاب السعوديين في الجامعة التي أسس فيها النادي أياً كانت جهة ابتعاثهم حيث يقومون بنقل الثقافة السعودية وسط المجتمع الطلابي وداخل أندية الطلاب الأجانب إلى جانب المشاركة في خدمة زملائهم كاستقبال الطلاب الجدد في المطارات ومساعدتهم في توفير السكن المناسب وتعريفهم بالجامعة والمدينة وتنظيم برامج للتوعية بالقوانين الاميركية المحلية والفيدرالية التي تهم الطالب إلى جانب مساهمتهم التطوعية عند حدوث أي طارئ كالعوامل الطبيعية .وبعد نهاية اجتماع الاندية الطلابية الـ ٣٤ في فرجينيا كان لنا هذا الحوار مع رئيس مجلس إدارة الأندية الطلابية في الولايات المتحدة السفير السعودي عادل الجبير الذي تحدث عن نشاط الاندية الطلابية و استفادة الطلاب والطالبات أثناء تواجدهم في أميركا.

بعد قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بمتديد برنامج الابتعاث الخارجي لمرحلة ثالثة مدتها خمسة أعوام كيف تقيمون هذه التجربة خصوصا في أميركا؟

-برنامج الابتعاث تجربة ناجحة لكل الطلاب السعوديين في الولايات المتحدة وفي كل أنحاء العالم. المبتعثون في أميركا الذين نتواصل معهم يمثلون دينهم ووطنهم خير تمثيل، مبدعون في تحصيلهم الدراسي ومن أجل طلب العلم، فهم في الولايات المتحدة يمثلون وطنهم ودينهم خير تمثيل. وأعقتد بأن نجاحات المبتعثين دراسياً والصورة الايجابية التي عكسها الطلاب عن الاسلام وعن الوطن من الأسباب التي أدت إلى تمديد برنامج الابتعاث الخارجي.

إضافة لدراسة الطلاب في الجامعات الاميركية. برأيك ماهي الفرص التي يمكن أن تتاح للطلاب والطالبات في أميركا؟

-هناك فرص للعمل الصيفي مع الشركات في الولايات المتحدة، أنا أعتقد أن هناك فرص لتوسعة معرفة الطالب عبر زيارات للمناطق المختلفة والتعرف إلى المجتمع الاميركي ونقل الصورة الايجابية والحقيقية عن الاسلام وعن العرب وعن المملكة العربية السعودية بالذات.

بالنسبة لأنشطة الأندية الطلابية السعودية، هل ترى بأنها كافية حتى الآن أم أن هناك تطلعات وآمال مستقبلية بالنسبة لها؟

-أنا أعتقد أن هذا الموضوع يخص الأندية الطلابية والطلاب أنفسهم. السبب الأول من تواجد الطلاب في أميركا هو من أجل الدراسة والتحصيل العلمي وخلال تواجدهم هنا تشكل الأندية الطلابية نقاط تواصل بين الطلاب السعوديين وتبادل الخبرات بينهم، فهي تشكل فرصة للطالب المستجد بأن يتعلم من خبرة الطالب الذي سبقه، وفرصة للطالب المتواجد في الولايات المتحدة منذ سنوات أن يرشد ويوجه الطالب الواصل حديثا. كما أن الأندية الطلابية فرصة للتواصل بين الطلبة وبين الملحقية الثقافية وبين السفارة. النشاطات التي تقوم بها الاندية تتعلق غالباً بالاحتفال بالأعياد واليوم الوطني إضافة للمشاركة في الأنشطة داخل حرم الجامعة. أعتقد بأن هناك نشاطات أكبر لبعض الاندية مثل ترتيب ندوات ومناسبات والملحقية والسفارة تدعم هذه الجهود. أعتقد بأن نشاطات الاندية الطلابية تعود للأندية والطلاب أنفسهم.

ماهي القضايا التي تخشون على المبتعثين من الوقوع فيها؟

-عدد الطلبة السعوديين تجاوز السبعين ألف طالب وطالبة ومع ذويهم تتجاوز الأعداد التسعين ألفاً, ونحمد الله فالمشاكل التي يواجهها الطلاب قليلة جدا جدا مقارنة بأعدادهم الكبيرة في أميركا، القضايا التي نتعامل معها ونقف عليها قليلة جدا لدرجة أن وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة وصفت السعوديين بأنهم أقل الجنسيات إثارة للمشاكل مقارنة بأعدادهم وهذا ولله الحمد مصدر فخر لنا. أما بخصوص نوعية المشاكل التي يواجهها الطلبة السعوديون فهي مثلُ المشاكل الأخرى التي يواجها الطلاب, مثلِ حوادث السير أو عدم إلتزام الطالب دراسيا مايتسبب له بمشاكل مع إدارة الهجرة. للأسف هناك بعض الحالات القليلة جدا التي تعد على أصابع اليد والتي تتعلق بجرائم ولكن بشكل عام أكثر من ٩٩٪ من الطلاب ملتزمون في المجال الدراسي وملتزمون في حياتهم الشخصية فهم خير من يمثل دينهم و وطنهم.

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <img> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.

هل لديك مشكلة

تبقى لديك () حرف
أرسل