التأهيل النفسي للمبتعثين

إبراهيم محمد باداود

نشرت صحيفة المدينة في عددها الصادر يوم أمس مطالبة بعض المبتعثين والأطباء ببرنامج يهتم بتأهيل المبتعثين للدراسة في الخارج من الناحية النفسية والاجتماعية للتأقلم مع ظروف الدراسة في بلد الإبتعاث ولتخفيف الضغوط النفسية التي قد تساهم في إخفاق الطالب المبتعث دراسياً ، كما طالبوا بتوفير التأمين الصحي إضافة إلى تدريبهم على جوانب أخرى مثل إدارة الوقت والتوفيق بين مسؤوليات المنزل والدراسة إضافة إلى آلية التحكم في المصروف الشهري. مما ذكر في أهمية التأهيل النفسي للتغلب على ما أصبح يعرف بإسم الصدمة الحضارية إضافة إلى صعوبة البعد عن الأهل والأصدقاء ووجود ثقافات مختلفة وعادات جديدة وأسلوب حياة مغاير لما تعود عليه الطالب وخصوصاً أن بعض المبتعثين يكون الإبتعاث بالنسبة لهم هو أول رحلة سفر خارج أرض الوطن فهو لم يسبق له أن غادر الوطن أو تعرف على حضارات أو ثقافات أخرى .إن التأقلم والتعود بالنسبة للمبتعث من الأسس التي يجب أن يستوعبها المبتعث لكي يستطيع أن يعيش خارج إطار المجتمع الذي نشأ فيه وهذا لايعني أن يتجاوز المبتعث من أجل هذا التأقلم الأطر الشرعية بل عليه أن يسعى لمعرفة ماهي حقوقه في هذا المجتمع الجديد وماهي واجباته كما إن عليه الإلتزام بالأنظمة بحذافيرها وعدم التهاون في تطبيقها أو التساهل في هذا الأمر لوجود أنظمة صارمة للمحاسبة والعقوبات خصوصا مايتعلق بأنظمة السير أو غيرها من الأنظمة الأخرى .يتعامل المبتعثون مع الصدمة الحضارية على ثلاثة نماذج فبعضهم لايستطيع مجاراة هذه الصدمة فيعود إلى وطنه ، وبعضهم يرفض الواقع وينزوي في مجتمع يقوم بصناعته لنفسه محصوراً في بعض أصدقاء وطنه ، والبعض الآخر ينسلخ من حضارته وعاداته وهويته وينخرط في المجتمع الجديد،وجميع تلك الآثار سلبية فالمبتعث يجب عليه أن يسعى لأن يكون محافظاً على هويته وثقافته وفي نفس الوقت أن يكون منفتحاً على الآخرين مختلطاً مع المجتمع الآخر بحيث يتعلم منه ماينفع ويتجنب مايتعارض مع دينه وثقافته ومبادئه وهذا كله يحتاج إلى تأهيل وتدريب قبل الابتعاث .إنني أتمنى أن تعود الدورات التأهيلية للمبتعثين وأن تصبح شرطاً أساسياً للابتعاث وأن نعمل على دراسة أسباب إخفاق وعودة بعض المبتعثين أو إخفاق أولئك الذين لازالوا في الإبتعاث لنوجد الحلول اللازمة لخفض نسبتهم وذلك لمواصلة هذا البرنامج الطموح والذي سيساهم في تطوير وتأهيل العديد من القيادات لهذا الوطن .

نقلا عن صحيفة المدينة

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <img> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.

هل لديك مشكلة

تبقى لديك () حرف
أرسل